نيويورك… غوتيريش يأمل في أن تزيد إسرائيل من إدخال المساعدات لغزة

مع تزايد الضغوط الدولية على إسرائيل لبذل المزيد من الجهود لمساعدة المدنيين في قطاع غزة، حيث نزح معظم السكان من منازلهم ويعتمدون الآن على المساعدات، عبّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن خالص أمله في أن تزيد إسرائيل بسرعة وبشكل فعال إدخال المساعدات إلى القطاع، واصفاً الوضع هناك بأنه “بائس تماماً”

غوتيريش قال في مؤتمر صحفي، إنه عندما تُغلق البوابات أمام المساعدات، تُفتح أبواب المجاعة، مشيراً إلى أن أكثر من نصف السكان، أي أكثر من مليون شخص، يواجهون جوعاً كارثياً حيث يموت الأطفال في غزة بسبب نقص الطعام والماء.

الأمين العام للأمم المتحدة نوه إلى أن الحكومة الإسرائيلية أقرت بارتكاب أخطاء، مؤكداً أن المشكلة الرئيسة لا تكمن في من ارتكب الأخطاء، وإنما في الإستراتيجية والإجراءات العسكرية المطبقة والتي تسمح بتكرار هذه الأخطاء، بحسب تعبيره.

وأوضح غوتيريش أن إصلاح الأخطاء يتطلب تحقيقاتٍ مستقلةً وتغييراتٍ ملموسةً ومحسوبةً على الأرض، مبيناً أن مئة وستة وتسعين موظفاً إغاثياً قُتل ويجب معرفة سبب قتل كل واحد منهم.

كما عبّر الأمين العام للأمم المتحدة عن “قلقه العميق” بسبب تقارير استخدام الجيش الإسرائيلي الذكاء الاصطناعي للمساعدة في تحديد الأهداف التي سُتقصف في غزة، مشدداً على أنه يجب ألا يُسند أي جزء من قرارات الحياة والموت التي تؤثر في أسر بأكملها إلى حسابات اللوغاريتمات.

يُذكر أن إسرائيل وافقت على إعادة فتح معبر “إيريز” المؤدي إلى شمال غزة وعلى الاستخدام المؤقت لميناء أسدود في جنوب إسرائيل بعد أن طالب الرئيس الأمريكي جو بايدن، باتخاذ خطوات لتخفيف الأزمة الإنسانية في غزة.

قد يعجبك ايضا