نيويورك تايمز: عميلان إسرائيليان قتلا الرجل الثاني بتنظيم القاعدة في إيران

استهداف جديد ضمن سلسلة الاستهدافات المتكررة التي تنفذها الولايات المتحدة الأمريكية ضدّ قياديي التنظيمات الإرهابية، طال هذه المرة قيادياً كبيراً بتنظيم القاعدة الإرهابي.

صحيفة نيويورك تايمز أكدت عبر تقرير لها مقتل المسؤول الثاني في تنظيم القاعدة، المدعو عبدالله عبدلله الملقب بأبي محمد المصري على يد الاستخبارات الإسرائيلية، وفق ما نقلت الصحيفة عن مسؤولين بالاستخبارات الأمريكية.

نيويورك تايمز أوضحت أنّ رجلين كانا يستقلان دراجة نارية في طهران قتلا في السابع من شهر آب أغسطس الماضي عبد الله عبد الله الملقب بأبي محمد المصري، المتهم بالمشاركة في التخطيط لتفجير سفارتي واشنطن في كينيا وتنزانيا عام 1998.

الصحيفة الأمريكية لم توضح الدور الذي لعبته الولايات المتحدة، لكنها أكدت أن السلطات الأمريكية كانت تتعقبه هو وعناصر آخرين من القاعدة في إيران منذ سنوات.

التقرير ذكر أن الرجل الثاني في القاعدة كان يقيم في طهران، مشيراً أن مسؤولي مكافحة الإرهاب الأمريكيين يعتقدون بأن إيران سمحت لمثل هؤلاء الإرهابيين بالعيش فيها لتنفيذ عمليات ضد أهداف أمريكية.

وفي أول رد فعل لها، نفت الخارجية الإيرانية صحة هذه الأنباء، وقالت بإنه لا وجود لإرهابيين من القاعدة على أراضيها، متهمة واشنطن وتل أبيب بتصوير إيران على أنها مرتبطة بجماعات إرهابية.

أما إسرائيل التي كان لها دورٌ هام في اغتيال المصري، فلم تعلّق على ما جاء في تقرير نيويورك تايمز.

وكان مصدر أفغاني كبير، قد أكد في وقت سابق أن المدعو أبو محمد المصري المدرج منذ فترة طويلة على قائمة مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي لأخطر الإرهابيين المطلوبين، قُتِلَ في منطقة باسداران في طهران.

قد يعجبك ايضا