“نيويورك تايمز” تكشف تفاصيل عملية اغتيال عالم نووي إيراني

في تفاصيلٍ مثيرةٍ حول اغتيال العالم نووي الإيراني الشهير فخري زاده، كشفت صحيفةُ نيوريوك تايمز، أن العمليةَ جرت بواسطةِ سلاح جديد مزود بذكاء اصطناعي وكاميراتٍ متعددةٍ تعمل عبر الأٌقمار الصناعية.

وأشارتِ الصحيفةُ أن السلاحَ المذكورَ هو عبارةٌ عن روبوت قاتلٍ قادرٍعلى إطلاقِ ستمئة طلقةٍ في الدقيقة دون وجودِ عملاء على الأرض، مضيفةً أن معلوماتها بهذا الشأن استندت لمقابلات مع مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين وإيرانيين.

ولفتتِ الصحيفةُ إلى أن عمليةَ الاغتيالِ استغرقت أقلَّ من دقيقةٍ وتم خلالها إطلاقُ خمس عشرة رصاصةً فقط، ونُفذت بعد وضعِ سيارة قرب مفترق طرق وتزويدها بكاميرا مرتبطة بأقمار صناعية ترسل الصور مباشرة إلى مقر قيادة العملية.

ووفقا للصحيفة، فقد بدأتِ الاستعداداتُ لعمليةِ الاغتيال في نهاية عام 2019 ومطلع عام 2020، تم خلالها بناءُ روبوت يتناسب مع حجم حوض سيارة بيك آب، بالإضافةِ لتزويد السيارة بكاميراتٍ في اتجاهات متعددة لمنح غرفة القيادة صورة كاملة ليس فقط للهدف وتفاصيله الأمنية، ولكن للبيئة المحيطة أيضاً.

وفي النهاية، تم تفخيخُ السيارةِ بالموادِ المتفجرةِ، حتى يمكن تفجيرها عن بعد وتحويلها لأجزاءٍ صغيرةٍ بعد انتهاء عمليةِ القتل، من أجل إتلافِ جميعِ الأدلةِ.

يُذكر أن فخري زاده، الذي تتهمه إسرائيلُ بالوقوف خلف برنامج إيران النووي العسكري، قُتِلَ في الهجومِ الذي وقع بمدينةِ أبسرد بمقاطعة دماوند شرقي طهران في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort