نيويورك تايمز: إيران على مسافة شهر من السلاح النووي

في خضم الجدل الدائر حول العودة للاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى، كشفت صحيفة “نيويورك تايمز”، عن تقريرٍ يفيد بأنّ طهران باتت قادرةً خلال شهرٍ واحدٍ على امتلاك ما يكفي من المواد لتزويد سلاحٍ نوويٍّ واحدٍ بالوقود.

التقرير الذي كشفت عنه الصحيفة، أعدّه معهد العلوم والأمن الدولي، واعتبر أنّ تخصيب إيران خلال الصيف لليورانيوم بدرجة نقاء ستين في المئة قد يجعلها قادرةً على إنتاج وقود قنبلةٍ واحدة في غضون شهرٍ واحد.

ديفيد أولبرايت، أحد المشرفين على إعداد التقرير قال إنّ تصرفات إيران تشير إلى جهود حكومة الرئيس إبراهيم رئيسي، للبحث عن شروطٍ جديدة، في مفاوضات العودة للاتفاق النووي المبرم عام ألفين وخمسة عشر.

أولبرايت أوضح في التقرير، أنّه بإمكان إيران إنتاج وقود السلاح الثاني في أقل من ثلاثة أشهر، والثالث في أقل من خمسة أشهر، داعياً المجتمع الدولي إلى الحذر وعدم التهاون معها.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، قد حذّر قبل أيام، من أنّ إيران أصبحت “على وشك” الحصول على ترسانة نووية، فيما اعتبر وزير الخارجية الأمريكيّ، أنتوني بلينكن، أنّ طهران ربما تكون على بعد أسابيع من امتلاك سلاح نوويّ إذا واصلت خرق الاتفاق الموقع مع الوكالة.

ويأتي هذا التقرير، بعد تأكيد الوكالة الدولية للطاقة الذرية في وقتٍ سابق، أنّ الوكالةَ لم تحصل على أيّ توضيحاتٍ من إيران بشأن آثارِ اليورانيوم الموجودة في بعض المواقع النووية.

قد يعجبك ايضا