نيوزيلندا تطور لقاحاً فريداً من نوعه ضد سرطان الثدي

أحرز باحثون من مؤسّسة مالاغان للبحث الطبي في نيوزيلندا، تقدّماً لتطوير لقاحٍ فريدٍ من نوعه يستهدف سرطان الثدي ويؤخّر نمو الورم ويمنع انتشاره.

وبالتعاون مع مؤسسة “فيريير” للبحث في نيوزيلندا، عمل الفريق البحثي على تطوير جزيئات تحفيزية تتصرف مثل مقويات اللقاحات، التي تعمل مع اللقاح على استهداف مرض سرطان الثدي، فضلاً عن تقوية الجهاز المناعي ضد السرطان.

وأشار الباحثون إلى أن الطريقة الجديدة تساعد في جهود القضاء على جميع الخلايا المصابة في جميع أنحاء الجسم، عوضاً عن استهدافها في مكان الورم فقط.

وأوضح الفريق البحثي، أنّ الخطوات المستقبلية تتضمن تطوير تصميم اللقاح باستخدام تقنية الحمض النووي الريبوي (آر إن إيه) لزيادة فاعلية اللقاح ووصوله إلى شريحة أكبر من المستفيدين، كما يمكن لهذه التقنية أيضاً أن تسهل اكتشاف المؤشرات الأخرى المرتبطة بسرطان الثدي، والمساعدة في تقييم انتشار الورم إلى بقية الأعضاء مثل الكبد.

ووفقاً لمؤسسة سرطان الثدي الأمريكية، فإن واحدة من تسع نساء، في نيوزيلاندا تتأثر بسرطان الثدي في حياتها، وإن 650 امرأة في نيوزيلندا تلقى مصرعها بسبب سرطان الثدي كل عام، ويُعتبر معدل النجاة مرتفعاً بسبب قياسات الرصد المبكر مثل التصوير الشعاعي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort