نيقوسيا تؤكد عدم الاستسلام أمام انتهاكات النظام التركي

مع استمرارِ رئيسِ النظام التركي رجب أردوغان في محاولتِهِ لترسيخِ الانقسامِ في الجزيرةِ المتوسطيةِ، أكّد وزيرُ الدفاع القبرصي شارالامبوس بيتريدس، أن بلادَهُ لن تستسلم أمامَ أعمال غير قانونيةٍ ومواقف غير مقبولةٍ من جانب النظام التركي.

بيتريدس أوضحَ لوكالةِ الأنباء القبرصية أن نيقوسيا ستردُ بكل الوسائلِ المُتاحةِ على انتهاكاتِ النظام التركي من خلال عضويتها في الاتحاد الأوروبي، وستعمل ضمن تحالفاتها الاستراتيجية مع جميع دول الجوار والدبلوماسية الدولية لتعزيز مواقفها ومقترحاتها.

الوزيرُ القبرصي أشار إلى أنهم بيّنوا للمجتمع الدولي أن التسويةَ القبرصيةَ لن تحيد عن قراراتِ الأمم المتحدة والإطارِ المتفقِ عليه بشأن اتحاد ذي منطقتين وطائفتين.

واتهم بيتريدس النظامَ التركي في تصريحاتٍ سابقةٍ بأنه يزعزعُ استقرارَ المنطقةِ، ويصدّرُ فكرَ الإخوانِ من أجل مصالحه، متوقعاً فرضَ عقوباتٍ أوروبيةٍ عليه قريبًا؛ بسبب سلوكهِ وتصرفاتهِ الأخيرة.

وكانت أنقرة قد أعلنت عن خططٍ لإعادةِ التوطين في جزءٍ من ضاحية فاروشا القبرصية اليونانية المهجورة، والتي باتت منطقةً عسكريةً محظورةً منذُ احتلالِ جيش النظام التركي للشطر الشمالي من الجزيرة عام ألفٍ وتسعمئة وأربعة وسبعين.

وفي أواخر تموز الماضي ندد مجلسُ الأمن الدولي بمحاولةِ النظام التركي لإعادةِ فتح جزء من الضاحية، ودعا للتراجع الفوري عن مسار العمل هذا، وإلغاء جميع الخطوات المتخذة بشأن فاروشا منذ أكتوبر ألفين وعشرين.

كما أعلنت وزارةُ الخارجيةِ الأمريكيةِ رفضَها لسياسةِ الأمر الواقع، التي يحاول النظامُ التركي فرضَها في الشطر الشمالي للجزيرة، مؤكدةً أنها ستتحرك على مستوى مجلس الأمن الدولي؛ لوضع حدّ لتلك الانتهاكات التي تُعَّد خرقًا واضحًا للقوانين والمواثيق الدولية المتعلقة بوضع قبرص.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort