نيجيريا.. سقوط 30 شخصاً بين قتيل وجريح بانفجار تبنّاه إرهابيو داعش

فيما يشير إلى اتّساع المنطقة التي ينشط فيها تنظيم داعش الإرهابي في نيجيريا بعد سقوط شمال شرق البلاد في قبضته منذ أكثر من عقد، هو الهجوم الدموي مؤخراً في ولاية تارابا التي لم تشهد أيَّ هجماتٍ إرهابيّة في السابق.

خلال ذلك أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن انفجارٍ وقع الثلاثاء في سوقٍ مزدحمة شمالَ شرقيَّ نيجيريا قال إنه أسفر عن سقوط ثلاثين شخصاً بين قتيلٍ وجريح، دون تحديد عدد القتلى والضحايا كلٌّ على حدة.

وعلى سبيل نشر دعايته الإرهابية عبر بيان له على موقع تلغرام وصف التنظيم الإرهابي مَن فجروا القنبلة في السوق بما يسمّى “جنود الخلافة في وسط نيجيريا” متبجحاً بالرضا لاستهدافه سوقاً تُباع فيه الكحول.

وفي بداية الأمر كانت المتحدث باسم الشرطة النيجيرية في ولاية تارابا عثمان عبد الله، قد أعلنت مقتل ستة أشخاص وإصابة نحو تسعة عشر في ذات الواقعة في هذه الولاية.

شبكة “إيه بي سي” الأمريكية، ذكرت أن الانفجار وقع ليل الثلاثاء داخل سوقٍ مزدحمة بإحدى المناطق التابعة لولاية “تارابا”. مضيفة أن ثلاثة أشخاص قتلوا على الفور بموقع الانفجار، فيما قُتل ثلاثةٌ آخرون لاحقا، مشيرةً إلى أنّ المصابين يعانون من جروحٍ خطيرة.

وتعاني نيجيريا بشكلٍ عام من زيادة الجرائم وأعمال العنف وانعدام الأمن، إذ تشن جماعاتٌ إرهابية وعصاباتٌ مسلحة هجماتٍ تستهدف مجتمعاتٍ وأهدافاً أمنية في المناطق الشمالية من البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort