نوري المالكي: الإطار التنسيقي لن يسمح بتشكيل حكومة تهميش

قال زعيم ائتلاف دولة القانون العراقية نوري المالكي الأربعاء، إن الثلث الضامن لا يسمح بتشكيل “حكومة تهميش”، مؤكداً أن الإطار غير متمسك بمنصب رئيسي الجمهورية والوزراء.
وأضاف المالكي إن الإطار التنسيقي بادر من أجل حل الانسداد السياسي ولن يسمح بتشكيل حكومة تهميش، وتضمنت مبادر الإطار منح المستقلين فرصة لتقديم مرشح محايد ودعوة الآخرين لاعتماده.
وأكد، أن الإطار ليس لديه إصرار على أن يكون رئيس الجمهورية أو الوزراء من الإطار التنسيقي، لكنه شدد على وجوب الكتلة الأكبر لتشكيل حكومة مدعومة وقوية، لا فتاً إلى أنه لا يمكن تشكيل حكومة بالطريقة التي أعلنها الطرق الأخر.
وأوضح المالكي أن التحالف الثلاثي أيقن بعدم تمكنه من جمع 220 نائباً لتكليف رئيس الجمهورية، مشيراً إلى أن الإطار سيقف مع مرشح المستقلين، لا سيما وأن مساحة المستقلين أصبحت تنافسية ومبادرة الإطار واضحة وجدية وصريحة.

وبين زعيم ائتلاف دولة القانون، أن نزول الكرد بمرشحين لرئاسة الجمهورية سيعمق حالة الاصطفافات، مؤكداً أن الإطار سيتبنى مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني إذا ما نزل الكرد بمرشحين اثنين، مؤكداً في الوقت نفسه أن النصاب لن يتحقق لا من التحالف الثلاثي ولا الإطار التنسيقي، وتبقى قضية رئاسة الجمهورية هي العقدة السياسية الأساسية.

ولفت المالكي إلى أن رئيس الوزراء لا يرشح إلا من الكتلة الأكبر والانسداد الحالي حقيقي وهناك مشروعان لكل أفكاره والتزاماته”، مؤكداً أنه لم تصل الإطار أي رسائل من الطرف الآخر بخصوص المبادرات.
والإثنين، وجه الصدر كلمة حادة اللهجة، إلى خصمه الإطار التنسيقي الذي يضم قوى شيعية تعارض مشروعه بتشكيل حكومة أغلبية وطنية، متهماً القضاء العراقي بأنه يساير افعال الثلث المعطل المشينة، على حد وصفه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort