نورديك مونيتور يكشف وثائق سرية عن خطط النظام التركي لغزو اليونان

خطط النظام التركي الاستعمارية لن تتوقف عند حدود سوريا وليبيا، بل تتجاوز قبرص إلى اليونان، وذلك في ظل غياب إرادةٍ دوليةٍ تردعه عن مآربه التوسعية.

موقع “نورديك مونيتور” السويدي كشف وثائقَ سريّةٍ عن خططٍ للنظام التركي تمّ حبكها عام ألفين وأربعة عشر لغزو اليونان، مع احتمالية تجديد تلك الخطط واستكمالها بعد مراجعة المسودات السابقة.

تلك الوثائق السريّة، تمّ العثور عليها في ملفّ قضيّة جزء من التحقيق في محاولة الانقلاب المزعوم عام ألفين وستة عشر، إذ وُضعت عن طريق الخطأ في أحد ملفّات القضية التي يعمل عليها أحد المدّعين العامّين الموالين لرئيس النظام التركيّ رجب طيّب أردوغان بحسب نورديك مونيتور.

الخُطة التي كُشِفَ عنها، سمّيت بـ” چاقا بيه” الضابط العثماني الذي قاد أوّل رحلةٍ عثمانيّة في بحر إيجه في القرن الحادي عشر، والمُسمّى بالأب المُؤسِّس للبحريّة التركية بحسب الرّواية التركية.

وأوضح الموقع السويديّ أنّ الخطّة تمّ وضعها كخطّة طوارئ بعد نقل الجيش التركي الكثير من القوّات والمعدات إلى الحدود مع سوريا، قاصداً بها الحفاظ على قدراته الهجوميّة والردعيّة على الجبهة الغربية.

وبحسب الموقع، فإنّ هيئة أركان النظام التركيّ العامّة أُصيبت بالذُّعر عَقِبَ العثور على الوثائق السرية، لما تحمله من تداعياتٍ حال الكشف عنها.

وحذّر رئيس هيئة الأركان العامّة للاتصالات ونُظُمِ المعلومات الإلكترونيّة التركية أوجور تارجين، من نشر تلك المعلومات، لما تحويه من معلوماتٍ سريةٍ حول الأمن القوميّ لتركيا، وتقاريرَ وعمليّاتٍ استخباراتيّة سريّة في سوريا وشرق البحر الأبيض المتوسط.

ويرى مراقبون دوليون للشأن التركيّ، أنّ التوترات بين اليونان وتركيا تفاقمت بسبب الخلافات التاريخيّة على حدود المياه الإقليميّة والمجال الجويّ في بحر إيجه، والتي لطالما هدّد النظام التركي باللجوء إلى القوّة العسكريّة لحلِّ تلك الخلافات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort