نورديك مونيتور: زعيم القاعدة بتركيا تحت حماية أردوغان

رغمَ استمرار النظام التركي بنفيه في علاقته بالتنظيمات الإرهابية أو قاداتها، لكن التقاريرَ الواردةَ بين الحين و الآخر تُؤكِّدُ العلاقةَ المستمرَّةَ بين أردوغان والإرهاب. إذ أوضح تقريرٌ جديدٌ لموقع “نورديك مونيتور” السويدي أن تركيا تساعد قادةَ تنظيم القاعدة في عملياتهم الإرهابية.

نورديك مونيتور قال إن النظام التركي ساعد المدعوَّ موسى أبو جعفر زعيمَ تنظيم القاعدة، على الهروب من تركيا إلى سوريا، لمواصلة عملياته الإرهابية في إدلب وإلقاء خُطَبٍ مؤيِّدةٍ لرئيس النظام التركي رجب أردوغان هناك.

أبو جعفر زعيم القاعدة في تركيا

التقريرُ كشفَ مساهمةَ أبو جعفر في تجنيد الكثير من الشباب للانضمام إلى تنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين في سوريا، بالإضافة إلى إنشائِهِ خليةً إرهابيةً في مصر قبل أن تقوم السلطات المصرية بالقبض عليه وتسليمه إلى تركيا.

وقال الموقع السويدي، إنه رغمَ تاريخ أبو جعفر المليء بالإعمال الإرهابية، ألغى النظامُ التركي التحقيقَ الجنائيَّ في قضيته عام 2011، وحالَ دون مضيِّ المدعي العام في الأمر.

والإدانة الجديدة سبقها بأيام قليلة، تقريرٌ آخرُ اتهمَ أردوغان بمنح الحماية القانونية لخلية تابعة للقاعدة، ومنظمة أخرى متورطةٍ معها بأعمال إرهابية في سوريا وليبيا والقوقاز.

كما وكشفت تقاريرُ أميركيَّةٌ أن الكثيرَ من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي هربوا من البوابة التي فتحها النظامُ التركي وهي نفسها التي دخل منها معظمهم إلى سوريا وهي تقع على الحدود السورية التركية.

قد يعجبك ايضا