نواب ليبيون يطالبون بحجب الثقة عن حكومة الوحدة الوطنية

يبدو أن حكومة الوحدة الوطنية الليبية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، باتت أمام تحدٍّ حقيقي، بعد تقديم خمسة وأربعين نائباً بالبرلمان طلبًا لحجب الثقة عنها عَقِبَ مساءلتها الأسبوع الماضي، الأمر الذي يزيد الهوة بين الليبيين مع قرب موعد إجراء الانتخابات العامة نهاية العام.

الناطق باسم مجلس النواب الليبي، عبد الله بليحق، قال عَقب تعليق جلسة مجلس النواب، إن المجلس ناقش في جلسته ما ورد من ردودٍ لحكومة الوحدة الوطنية في جلسة الاستجواب الأسبوع الماضي، وسيتم مناقشة الطلب والنظر فيه بعد ثمانية أيام من تقديمه.

وفي نهاية الجلسة، قال النائب الأول لرئيس البرلمان فوزي النويري، إن مناقشة سحب الثقة من الحكومة ستتم في جلسة الأسبوع المقبل، لكن المجلس سينعقد الثلاثاء لمناقشة مشروع قانون الانتخابات البرلمانية.

النائب العام بطرابلس يهدد بملاحقة وزيرة الخارجية

إلى ذلك، هدد مكتب النائب العام في طرابلس بملاحقة وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش ووضعها تحت طائلة المساءلة الجنائية بتهمة تجاوز الصلاحيات والتعسف على القوانين وإساءة استخدام السلطة، إثر شكوى تقدم بها ثلاثة دبلوماسيين أنهت الوزيرة مهامهم وأوقفت مرتباتهم وطلبت منهم العودة إلى البلاد.

من جانبه، اعتبر المحامي العام بمكتب النائب العام، أن قرارات وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش بشأن إعفاء الدبلوماسيين وعدم تنسيقها مع المجلس الرئاسي تعد تعسفا في استعمال السلطة وتضعها تحت طائلة المساءلة الجنائية.

ويثير ملف تعيين الدبلوماسيين وممثلي ليبيا بالخارج، خلافا بين المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية، على خلفية تنازع الصلاحيات والاختصاصات بينهما حول إدارة ملف الخارجية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort