نواب طرابلس يدعمون استمرار حكومة الدبيبة بوجود تعديلات

الخلافات بين الأطراف السياسية في ليبيا والتوتّرات الأمنيّة المستمرّة التي تعيق التقدم باتجاه إنجاح العملية السياسية وإجراء انتخابات حرّة ونزيهة في البلاد، تدفع نوّاباً ليبيين لمحاولة إعطاءِ فرصةٍ لحكومة الوحدة الوطنية لتستمرَّ بعملِها لكن بشروط.

مصادر ليبيّة أكّدت أنّ اثنينِ وستينَ نائباً في العاصمة الليبية طرابلس، أعلنوا دعمهم لاستمرار حكومة الوحدة مع إجراء تعديلاتٍ جوهريّةٍ بها، مؤكّدين دعمَهم منحَ رئيسِ الحكومةِ عبد الحميد الدبيبة حريةَ تغيير وزرائه وتمثيل الدوائر الثلاث عشرة في البلاد.

وبحسب المصادر، فإنّ نوّاب طرابلس اقترحوا المبادرةَ لضرورة التوافق بين الحكومة والمجلس الرئاسي وقيادة الجيش، حول توحيد المؤسّسة الأمنية.

هذا، وما تزال ملامح المرحلة المقبلة في ليبيا غيرَ واضحةٍ بعد سنواتٍ من الاضطرابات السياسية، نظراً لاستمرار الخلافات بين القوى السياسية والتوتّرات الأمنيّة التي تهدِّد أيَّ تقدُّمٍ لصالح إنجاح العمليّة السياسيّة.

ويترقَّب الليبيون جلسة البرلمان القادمة التي ستُعقَد منتصفَ الأسبوع المقبل، للإعلان عن خارطة الطريق الجديدة التي ستحسم مستقبل العمليّة الانتخابية ومصير حكومة عبد الحميد الدبيبة التي تواجه دعواتٍ متصاعدة لتغييرها، وتحالفاتٍ لتنحيتها.

وتعيش ليبيا هذه الأيّام على وقع زخمٍ سياسيٍّ وجدالٍ بين سياسييها وفاعليها الرئيسيين، حول إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية أولاً، أم تشكيل حكومةٍ جديدةٍ وصياغة دستورٍ للبلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort