نواب بالكونغرس: ممارسات تركيا في العراق متهورة وخطيرة

تتوالى ردود الفعل المنددة بهجمات النظام التركيّ على إقليم كردستان، لاسيّما بعد أنْ طالت تلك الهجمات مناطق آهلة بالسكان وتسبّبت بفقدانِ عددٍ من المدنيين لحياتهم.

آخر هذه الانتقادات جاءت من الكونغرس الأمريكي، حيث أدان الرئيسُ السابق في لجنةِ الشؤون الخارجيّة في الكونغرس النائب إليوت إنجل، الغاراتِ الجويّة والعمليّات البريّة للنظام التركي على إقليم كردستان وبشكلٍ خاصّ مناطق تواجد الإيزيديين.

إنجل وصفَ هذهِ العمليّات بـ “المتهورة والخطيرة” على حياةِ المدنيين، ودعا أردوغان إلى وقفِ العمليّات بشكلٍ فوري.

النائبُ فرانك بالوني وفي تغريدةٍ على تويتر شدّدَ على أنّه يجب على الولايات المتحدة العملُ دبلوماسياً مع الحلفاءِ لإنهاء ممارسات أردوغان في المنطقة والتي وصفها هو الآخر بالمتهورة والخطيرة والقاسية.

من جهةٍ أخرى أدانتِ اللجنةُ الأمريكيّةُ للحريّة الدينيّة المعنيّة بالتحقيقِ في قضايا حقوقِ الإنسان في العالم الهجمات التركيّة وآثاراها على الناجين من الإبادة الجماعيّة للإيزيديين.

رئيسُ اللجنة غيل مانشين قال إنَّ ما يقوم به النظام التركي يمثّل تصعيداً خطيراً للعنفِ في منطقةٍ هشّةٍ بالأصل، مؤكّداً بأنّ الهجمات التركية تهدّد العائلات الإيزيدية التي تعاني أصلاً من الصدمة ممّا حصل لها خلال الفترة الماضية.

تصريحات المشرعين الأمريكيين تأتي بعدما أظهر مقطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي تعرّضَ عائلة كرديّة مدنيّة، كانت تلعب مع أطفالها في بحيرة، لقصفٍ من قبل طائرات النظام التركي.

قد يعجبك ايضا