نهاية 2020 هو ختام العقد الأكثر دفئاً على الإطلاق

قالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، التابعة للأمم المتحدة، إن نهاية عام 2020 ستكون نهاية السنوات العشر الأكثر دفئاً على الإطلاق في سجلاتها 2011-2020، وتوقعت الاستمرار بارتفاع درجات الحرارة خلال الأعوام القادمة.

وأثارت توقعات المنظمة الأممية استغراباً عند بعض الخبراء، لاسيما أن عام 2020 شهد حدوث ظاهرة ” النينيا” التي تخفض الحرارة وعادة ما ترافق الأعوام الأكثر برودة.

ووفقاً للبيانات، فقد حلت الأشهر العشرة الأولى من عام 2020 في المرتبة الثانية بين أعلى درجات الحرارة حتى الآن، وتم تصنيف شهر تشرين الثاني/نوفمبر بين الأشهر الأكثر دفئاً مقارنة بالأعوام السابقة.

ويشهد العالم منذ الثمانينات عقوداً ترتفع حرارة كل منها عن سابقتها، لأسباب مرتبطة بالاحتباس الحرارة، ومن المتوقع أن يستمر الأمر بهذا الاتجاه، وهناك احتمال بنسبة 1 إلى 5 أن يتجاوز متوسط درجة حرارة العالم مؤقتاً 1.5 درجة مئوية بحلول عام 2024 وفقاً للأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا