نقص المساعدات يتسبب بوفاة أكثرمن 500 شخص بمخيم الهول

مخيم الهول الذي يأوي حالياً نحو 68 ألف شخص، من النازحين وأفراد عائلات عناصر تنظيم داعش الارهابي، يعتمدون على مساعدات محدودة ويعانون من وضع إنساني صعب خصوصاً مع حلول فصل الشتاء.

الهلال الأحمر الكردي في شمال وشرق سوريا أشار في إحصائيته لعام 2019، إن عدد الوفيات في المخيم، وصل إلى 517 شخصاً على الأقل بينهم 371 طفلاً، بسبب سوء التغذية ونقص الرعاية الصحية لحديثي الولادة.

مسؤولة الهلال الأحمر الكردي، دلال إسماعيل، أوضحت أن الوضع في المخيم مأساوي، وأن العبء كبير عليهم، مشيرةً إلى أن أطفالاً كثيرون توفوا العام الماضي خلال فصل الشتاء جراء البرد وعدم توفر وسائل تدفئة.

الشمال السوري
مسؤول بالمخيم: هناك نقص كبير في الأدوية داخل المخيم
بدوره قال مسؤول العلاقات في مخيم الهول، جابر سيد مصطفى، إن المساعدات التي تقدمها المنظمات لا تكفي، مشيراً إلى معاناة كبيرة في الجانب الصحي جراء النقص الكبير في تأمين الأدوية.

هذا وقد حذرت الإدارة الذاتية في وقت سابق، من استثناء مجلس الأمن معبراً حدودياً من المعابر المخصصة لإدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود، وشددت على إن ذلك سيؤدي إلى نقص في المستلزمات والاحتياجات الطبية في مخيم الهول.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort