نقص التمويل الصحي قد يؤدي إلى 1700 عملية بتر أعضاء بغزة

قالت الأمم المتحدة إن نقص التمويل للقطاع الصحي في غزة، يعني أنه ربما يتعين إجراء عمليات بتر أعضاء خلال العامين القادمين لنحو 1700 شخص ممن أصيبوا برصاص القوات الإسرائيلية.

وأكد منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية، جيمي مكجولدريك، للصحفيين، إن 29 ألف فلسطيني أصيبوا في احتجاجات العام الماضي، منهم 7000 بأسلحة نارية معظم إصاباتهم في الجزء الأسفل من الساق.

وقد يتسبب نقص التمويل لبرنامج الأغذية العالمي ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في تعطل إمدادات الغذاء لمليون شخص، وفي حال توقف ذلك، فلا يوجد بديل أمام الناس للحصول على الطعام، كونهم لا يملكون قوة شرائية بحسب منسق الأمم المتحدة.
هذا وتسعى الأمم المتحدة إلى جمع عشرين مليون دولار لسد الفجوة في الإنفاق على قطاع الصحة.

ankara escort çankaya escort