نقابة المعلمين الأردنية تعلن موقفها من قرار المحكمة الإدارية العليا

رضخت نقابة المعلمين في الأردن ولو مؤقتاً لقرار المحكمة الإدارية العليا، التي قضت بتعليق إضراب المعلمين المستمر منذ نحو شهر.

لكن النقابة قالت إن إضراباً جديداً سيبدأ يوم الأحد في حال لم تسفر المفاوضات يومي الجمعة والسبت، عن تحقيق مطالبها.

ويأتي قرار النقابة هذا رغم أنها أعلنت في أواخر سبتمبر الماضي عزمها الطعن على قرار المحكمة الإدارية بوقف الإضراب، واستمرارها فيه.

وشارك نحو ثلاثة آلاف شخص يوم الخميس في اعتصام أمام مبنى النقابات المهنية في عمان دعماً لمطالب المعلمين بزيادة الراتب بنسبة خمسين في المئة، وسط انتشار أمنى كثيف.

وأكد المشاركون في الاعتصام أن مطالب المعلمين ليست للرفاهية وإنما هي حقوق من شأنها الحفاظ على كرامة المعلم، كما ألقوا كلمات دعماً لمطالب المعلمين وطالبوا باعتذار السلطات عما حصل خلال احتجاجات الخامس من أيلول وفتح تحقيق بما حصل.

وأعلنت نقابة المعلمين إضرابها عن العمل بعد أن منعت الأجهزة الأمنية في الخامس من أيلول/ سبتمبر الماضي، حافلات تحمل معلمين من محافظات المملكة من الوصول والمشاركة في احتجاجات ضمت آلاف المعلمين في عمان، واستخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين في منطقة الدوار الرابع أمام مبنى رئاسة الوزراء.