نظرة الوداع على جثمان رئيس تنزانيا تتسبب بمصرع خمسة من عائلة واحدة

توفي خمسة أشخاص من عائلة واحدة إثر تدافع وقع في إستاد رياضي بمدينة دار السلام الساحلية في تنزانيا، وذلك خلال قيام المئات من الحشود بإلقاء نظرة الوداع على جثمان الرئيس الراحل، جون ماجوفولي.

ولقيت امرأة تدعى سوزان متوا، وطفلاها وطفلان آخران من العائلة ذاتها مصرعهم، جراء تدافع الحشود لبعضهم البعض لتوديع جثمان رئيس تنزانيا الراحل، جون ماجوفولي.

وتوفي الرئيس ماجوفولي عن عمر ناهز 61 عاماً، جراء مرض في القلب، فيما أكدت مصادر من المعارضة وفاته بفايروس كورونا، الذي طالما أنكر وجوده ورفض إصدار أوامر بتطبيق الإجراءات التي اتخذتها دول كثيرة لاحتواء المرض.

قد يعجبك ايضا