نساء داعش الأجانب في الموصل بانتظار حسم مصيرهن

يعيش نحو 1400 امرأة وطفل من عوائل تنظيم “داعش” الأجانب في مخيم للنازحين على مشارف مدينة الموصل.

وهم كلهم من الأجانب وغالبيتهم من جمهوريات وسط آسيا وروسيا وتركيا، ولكن هناك أيضاً صينيون وأفغان وإيرانيون وفلبينيون بينهم.

وكانوا قد استسلموا لقوات البيشمركة في نهاية أغسطس/ آب بعد أن استعادت القوات العراقية بلدة تلعفر، وهي واحدة من المعاقل الأخيرة لـ”داعش”، وبعدها سلّمهم البيشمركة للسلطات العراقية.

وقال مسؤول أمن عراقي لأسوشيتد برس إنه لم توجّه أي اتهامات للنساء وإنه سوف يتم ترحليهن إلى بلدانهن عندما تكون مستعدة لقبولهن، هذا ولا تعرف النساء ما الذي حدث لأزواجهن الذين يُقال إنهم استسلموا للبيشمركة بصورة منفصلة.

وقال البيشمركة إنهم قتلوا بعض مسلحي “داعش” عندما وصلوا إلى خطوط القتال، وسلموا البعض منهم إلى السلطات العراقية.

 

قد يعجبك ايضا