نزوح الآلاف وسط قصف إسرائيلي لعدة مناطق جنوب قطاع غزة

محطاتٌ كثيرةٌ من البؤس والشقاء، بات فلسطينيو غزة يرزحون فيها تحت وطأة القصف، حيث أفادت وسائلُ إعلاميةٌ بفرار الآلاف من منازلهم، نتيجة قصف القوات الإسرائيلية الثلاثاء، عدة مناطق جنوب القطاع.

سكانٌ ووسائلُ إعلام أكدوا أن الآلاف ممن لم يستجيبوا لأوامر الجيش الإسرائيلي، المطالبة بإخلاء عدة بلداتٍ وقرى شرق خان يونس، اضطروا إلى الفرار من منازلهم تحت جنح الظلام، عندما قصفت الدبابات والطائرات الإسرائيلية، القرارة وعبسان ومناطق أخرى وردت أسماؤها في أوامر الإخلاء.

بعض السكان اتجه غربًا نحو منطقة المواصي، القريبة من الشاطئ والمكتظة بخيام النازحين، بينما نام البعض في الشوارع لأنهم لم يتمكنوا من العثور على مأوى.

في غضون ذلك قال متحدثٌ بمنظمة الصحة العالمية، إن مستشفى غزة الأوروبي في خان يونس، أصبح خاليًا تقريبًا بعد فرار العاملين به والمرضى، عقب إصدار الجيش الإسرائيلي أوامرَ للسكان في المناطق المحيطة بالإخلاء.

وفي شمال القطاع، أوضح مسعفون أن 17 فلسطينيًا قُتلوا الثلاثاء، عندما قصفت دبابةٌ إسرائيليةٌ شارعاً في حي الزيتون المكتظ بالسكان في مدينة غزة.

فلسطين
وزارة الصحة بغزة تعلن مقتل 25 شخصًا بقصف إسرائيلي خلال 24 ساعة

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة في غزة، في كشفها للحصيلة اليومية للضحايا، مقتل 25 شخصاً وإصابة 81 آخرين، خلال 24 ساعةً من القصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

الوزارة قالت في بيانٍ الثلاثاء، إن ما لا يقل عن 37925 فلسطينيًا أغلبهم من النساء والأطفال قُتلوا، وأُصيب 87141 آخرون، في الهجوم العسكري الإسرائيلي على القطاع، منذ السابع من تشرين الأول أكتوبر الماضي.

إسرائيل
الجيش يعلن مقتل ضابطين في معارك قطاع غزة

على صعيدٍ متصل، أفادت وسائلُ إعلامٍ إسرائيلية، الثلاثاء، بأن ضابطين من أفراد الجيش الإسرائيلي، قُتلا في معاركَ ضد الفصائل الفلسطينية وسط قطاع غزة ليل الإثنين الثلاثاء.

وأشارت تقاريرُ إسرائيلية، إلى أن الضابطين قُتلا جراء انفجار عبوةٍ ناسفةٍ في محور نتساريم وسط قطاع غزة، مشيرةً إلى أنه يجري التحقيق في ملابسات الحادث.