نزوح آلاف السكان بسبب المعارك في محيط قندوز شمال أفغانستان

وسط احتدام المعارك بين حركة طالبان والقوات الحكومية الأفغانية في أنحاء ولاية قندوز منذ أيام، نزحت آلاف العائلات من منازلها في الولاية، فيما يواصل عناصر الحركة تطويق المدينة الرئيسية في شمال أفغانستان.

مسؤول شؤون اللاجئين في قندوز غلام ساكي رسولي، قال إن قرابة خمسة آلاف عائلة نزحت من مدينة قندوز بسبب المعارك، وإن نحو ألفين من تلك العائلات وصلت إلى كابول وولايات أخرى.

القتال الدائر بين الجانبين دفع ثمانية آلاف عائلة أخرى من مختلف أنحاء ولاية قندوز على النزوح في أعقاب شهر من الاشتباكات المتقطعة بين عناصر الحركة والقوات الحكومية بحسب رسولي.

من جانبه أكد مدير الصحة العامة في مدينة قندوز حسان الله فضلي أنه منذ اندلاع القتال قبل أكثر من أسبوع، قتل تسعةٌ وعشرونَ مدنيًّا وجُرِحَ مئتان وخمسةٌ وعشرون آخرون.

هذه التطوّرات جاءت بعدما أعلنت طالبان الأسبوع الفائت استيلاءَها على معبر شير خان بندر، الحدودي الرئيسي لأفغانستان مع طاجيكستان، في واحدٍ من أهم المكاسب التي حققتها الحركة خلال الأشهر القليلة الماضية.

ومنذ مطلع أيّار مايو الماضي شنَّتِ الحركةُ العديد من الهجمات على أهداف حكوميّة في أنحاء من المناطق الريفية الوعرة، وتصاعدت وتيرة أعمال العنف في أعقاب بَدءِ سحبِ الجيشِ الأمريكيِّ جنودَهُ المتبقِين من البلاد، قبل مهلة الحادي عشر من أيلول سبتمبر المقبل.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort