ندوة حوارية لـ “مسد” في فيينا تبحث تطورات الأزمة السورية

بحث مجلس سوريا الديمقراطية، تطورات الحالة السورية منذ بداية الأزمة، في العاصمة النمساوية فيينا.
وبحثت الندوةُ الحوارية التي عُقدت في مركز سوريا الديمقراطية في فيينا، تطورات الحالة السورية منذ بداية الأزمة، ومسارات المعارضة، وتشكيلات ما تسمى بهيئة التفاوض واللجنة الدستورية وفرص الحل في سوريا.

ونوّه الرئيس المشترك للمكتب الاستشاري في مسد، رياض درار، إلى واقع التقسيم الذي قال إن سوريا تعيشه، ولن ينتهي ذلك إلا باتفاق السوريين على توجُّهٍ مشتركٍ واحد، دون إقصاء أحد.

وأكد درار أن مجلس سوريا الديمقراطية يدعم كل المسارات والاستحقاقات التي تحقق وحدة سوريا. وتطرّق إلى الجهود التي يبذلها مسد لتفعيل الحوار السوري الجدي والمباشر بين جميع القوى الفاعلة.