غارات إسرائيلية “عنيفة” تستهدف الفصائل التابعة للنظام الإيراني شرقي البلاد

لا تتوقف الغارات الإسرائيلية على مواقع الفصائل التابعة للنظام الإيراني في سوريا، بدءاً من جنوب وغرب البلاد وصولاً إلى شرقها، مخلفةً عشرات القتلى والجرحى.

أكثر من خمسين قتيلاً وعشرات الجرحى من عناصر الفصائل التابعة للنظام الإيراني، هي حصيلة غارات إسرائيلية جديدة هي الأعنف والأكثر كثافةً استهدفت مواقعهم في دير الزور وريفها شرقي سوريا.

مصادر محلية من دير الزور، أفادت أن الهجمات الجوية استهدفت مستودعاتِ عيّاش ومعسكر الصاعقة التابعين للنظام الإيراني في أطراف مدينة دير الزور، بالتزامن مع استهداف مستودعات ذخيرة ومخازن أسلحة في باديتي البوكمال والميادين شرقي دير الزور، بأكثر من ستة قذائف جوية، ما أسفر عن تدمير المواقع المستهدفة بشكل كامل.

من جهتها أفادت وكالة سانا التابعة للحكومة السورية، أنّ هجوماً إسرائيلياً بالصواريخ استهدف مناطق بدير الزور والبو كمال، دون ذكر أيِّ تفاصيلَ أخرى.

مسؤول: الغارات الإسرائيلية على دير الزور تمت بناء على معلومات أمريكية

في سياق ذلك، أفادت وكالة أسوشيتد برس نقلاً عن مسؤول أمريكي رفيع، أن الغارات الإسرائيلية الأخيرة على دير الزور، تمت بناءً على معلومات استخباراتية أمريكية.

وقال المسؤول الأمريكي الذي رفض الكشف عن اسمه، إن الغارات التي وصفها بالأكثر كثافةً، استهدفت مخازن أسلحة تحتوي مكونات تدعم البرنامج النووي الإيراني.

وتكثّف إسرائيل منذ أشهر من وتيرة استهدافها لمواقع الفصائل التابعة للنظام الإيراني في سوريا، حيث يؤكد مسؤولوها مراراً أنهم لن يسمحوا بتموضع عسكري لإيران على حدودهم الشمالية.

قد يعجبك ايضا