نحو 40 شهيداً حصيلة الغارات الجوية على حلب وإدلب خلال 24 ساعة

عدد الشهداء المدنيين وصل إلى نحو أربعين شخصاً، فضلاً عن إصابة العشرات بجروح، بينما لا تزال الغارات الجوية مستمرّة.

وكانت الغارات قد أسفرت عن استشهاد ثمانيةِ مدنيين من عائلة واحدة بينهم ستةُ أطفالٍ في قرية كفر تعال غربي حلب، في حين استشهد تسعة مدنيين آخرين بقصف على معر دبسة بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

طائرات النظام والطائرات الروسية تسبب أيضاً باستشهاد اثنين وعشرين مدنياً على الأقل بعدّة غاراتٍ على مناطقَ متفرقةٍ بريفي حلب وإدلب، فيما تحدَّثت وسائلُ إعلامٍ تابعة للنظام السوري عن استشهاد ثلاثةِ مدنيين بقصفٍ للفصائل المسلّحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية على مناطق خاضعة لسيطرة النظام بمدينة حلب.

الغارات الجوية والاستهدافات المتبادلة أجبرت مجدداً مئآت العائلات في المنطقة المستهدفة على النزوح، وسط ظروف جويّة صعبة.

وقال مسؤولون في الأمم المتحدة الأسبوع الماضي: إنّ الأزمة الإنسانية في منطقة إدلب في شمال غرب سوريا، تفاقمت أكثر وفرَّ ثلاثمئة وخمسون ألف مدني على الأقل تجاه الحدود مع تركيا، وسط تعرُّض عشرات البلدات مع مدارس ومستشفيات للقصف.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort