نحو 2000جثة مكدسة بانتظار الحرق في روما وعمال دفن الموتى يتظاهرون

تظاهر عاملون في مجال دفن الموتى قرب مقر بلدية العاصمة الإيطالية روما، طالبين بتسريع إنجاز التراخيص اللازمة لحرق نحو 2000جثة مكدسة منذ أشهر في روما لحرقها.

وخرج العاملون في مجال دفن الموتى في تظاهرة، حاملين لافتات كتب عليها “أعذرونا لكنهم لا يسمحون لنا بدفن أحبائكم”.

وقال “ماوريتسيو تيرسيني” مدير خدمة “سفينكس” لدفن الموتى، إن الجثامين موضوعة داخل نعوش في مستودعات مبردة بروما بانتظار حرقها، والسبب هو بطء في المعاملات الإدارية، واستنفاد مواقع إحراق الجثث لطاقتها الاستيعابية.

وتسجل روما سنوياً ما بين 15 و18 ألف طلب لحرق الجثامين، ويتطلب حرقها موافقة كل من إدارة المدافن وشركة “أما” التابعة للبلدية، وإدارة شؤون المدافن، وإدارة مكبات النفايات، وهيئة الأحوال الشخصية، ويستغرق هذا المسار المعقد ما بين 35 و40 يوماً، وهو وضع صعب على العائلة التي تعيش حالة حداد.

قد يعجبك ايضا