نحو 10 قتلى من قوات الحكومة السورية والفصائل المسلحة باشتباكات جنوبي إدلب

ما تزال المنطقة العازلة شمال غربي سوريا، تشهد بشكل يوميّ انتهاكات وخروقات مستمرة من قبل كلٍّ من الاحتلال التركي والفصائل المسلحة التابعة له، وهيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة، وقوات الحكومة السورية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، وثّق اشتباكات عنيفة دارت في ريف إدلب الجنوبي، بين قوات الحكومة من جهة والفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية من جهة أخرى.

الاشتباكات أسفرت بحسب المرصد عن مقتل خمسة عناصر من قوات الحكومة، وثلاثة من عناصر هيئة تحرير الشام الإرهابية، بالإضافة لإصابة عدد من عناصر الطرفين بجروح.

وجاءت الاشتباكات بعد أقل من أربع وعشرين ساعة على اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين في محور الفطيرة جنوبي إدلب، ترافقت مع قصف واستهدافات متبادلة.

الاحتلال التركي يستقدم تعزيزات عسكرية جديدة إلى ريف إدلب

في الأثناء استقدم الاحتلال التركي تعزيزات عسكرية جديدة إلى المنطقة العازلة، إذ دخل رتل عسكري من معبر كفرلوسين الحدودي مع لواء اسكندرون المحتل إلى ريف إدلب، وضم الرتل ثلاثين آلية تحمل كتلاً إسمنتية ومعدات عسكرية.

ومع استقدام المزيد من التعزيزات العسكرية للاحتلال التركي إلى الأراضي السورية، فإن عدد الآليات التي دخلت بحسب المرصد السوري، منذ بدء وقف إطلاق النار الجديد، وصل إلى ثلاثة آلاف وخمسمئة وأربعين آلية، بالإضافة لآلاف الجنود، فيما ارتفع عدد الآليات التي دخلت الأراضي السورية منذ أوائل شهر شباط فبراير الفائت إلى أكثر من ستّة آلاف وتسعمئة وخمسين آلية، وما يزيد عن عشرة آلاف وأربع مئة جندي للاحتلال التركي.

قد يعجبك ايضا