نحو 10 شهداء حصيلة قصف لروسيا والنظام بريفي حلب وإدلب

 

تسعة شهداء مدنيون بينهم طفلين، وأكثر من خمسين جريحاً، حصيلة القصف الذي نفذته الطائرات الروسية وقوات النظام السوري في ريفي حلب وإدلب، خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المرصد قال إن امرأة وطفل استشهدا وأصيب أربعة آخرون بجروح، جراء قصف صاروخي لقوات النظام، استهدف بلدة جزرايا بريف حلب الجنوبي، بالتزامن مع استشهاد ثلاثة مدنيين وإصابة ستة آخرين، بغارات روسية على بلدة كفرسجنة بريف إدلب.

وأضاف المرصد أن الطائرات الروسية قصفت عدة مناطق بريف حلب الجنوبي، كما تعرضت مناطق أخرى في جزرايا وزمار بريف حلب، لقصف مدفعي من قبل قوات النظام.

معارك عنيفة وقصف مكثف للنظام في المنطقة العازلة

قوات النظام السوري واصلت قصفها البري والجوي على عدة محاور في المنطقة العازلة شمالي غربي سوريا، وتركز القصف على أرياف إدلب، الجنوبي والشرقي والجنوبي الشرقي، بالتزامن مع قصف للفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية، على مواقع للنظام بريف حماة الغربي، وريف إدلب الجنوبي الشرقي.

في الأثناء تدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام السوري من جهة، والفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية من جهة أخرى، على محاور أم تينة والكتيبة المهجورة جنوب شرقي إدلب، والتي أسفرت عن مقتل ثمانية عناصر من الطرفين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort