نجاح أول عملية زرع أنسجة رئة من متبرعين أحياء لمريضة مصابة بفايروس كورونا

أعلن الأطباء في اليابان أنهم أجروا بنجاح أول عملية زرع أنسجة رئة في العالم من متبرعين أحياء إلى مريضة تعاني من تلف رئوي حاد من فيروس كورونا.

وقال مستشفى جامعة كيوتو في بيان إن المتلقية، التي ذكرت فقط على أنها امرأة من منطقة كانساي بغرب اليابان، تتعافى بعد العملية التي استمرت 11 ساعة تقريبًا يوم الأربعاء 7 نيسان/ أبريل. وأضاف البيان المنشور يوم الخميس 8 نيسان/ أبريل، أن زوجها وابنها اللذين تبرعا بأجزاء من رئتيهما في حالة مستقرة.

وأشارت جامعة كيوتو إلى أنها كانت أول عملية زرع أنسجة رئوية في العالم من متبرعين أحياء إلى شخص مصاب بتلف الرئة الناتج عن “كوفيد-19”. وما تزال عمليات الزرع  من المتبرعين المتوفين دماغيا نادرة في اليابان، ويعد المتبرعون الأحياء خيارا أكثر واقعية للمرضى.

وكشفت جامعة كيوتو أن العشرات من عمليات زرع أجزاء من الرئتين مأخوذة من متبرعين متوفين دماغياً لمرضى يعانون من تلف الرئة المرتبط بـ”كوفيد-19″ تم إجراؤها في الولايات المتحدة وأوروبا والصين.

وأشارت الجامعة إلى أنه من المتوقع أن تتمكن من مغادرة المستشفى في غضون شهرين تقريباً والعودة إلى حياتها الطبيعية في غضون ثلاثة أشهر تقريبا.

قد يعجبك ايضا