نتنياهو يلمح إلى ضلوع بلاده في هجمات ضد أهداف مرتبطة بإيران في العراق

بعد ان اتهم الحشد الشعبي إسرائيل وأمريكا بمسؤولية الانفجارات التي وقعت في مستودعات أسلحة وقواعد في العراق، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه أطلق يد قوات الأمن وأصدر توجيهاته لها بفعل أي شيء ضروري لإحباط خطط إيران في المنطقة.

نتنياهو أضاف بأن بلاده لا تمنح إيران حصانة في أي مكان، مضيفاً بأن إيران تتطلع إلى تدمير إسرائيل وتحاول إقامة قواعد ضدها في أراضيها وكذلك في لبنان وسوريا والعراق واليمن.

فيما نفت وزارة الدفاع الأمريكية على لسان ناطقها شون روبرتسون، الذي قال إن الولايات المتحدة ليست منخرطة في انفجارات مخازن الأسلحة الأخيرة في العراق.

وأشار مسؤولون إسرائيليون في الآونة الأخيرة إلى أنهم يعتبرون أن العراق بات تهديداً أكثر مما كان عليه في السنوات القليلة الماضية، لكن لم يعلقوا بشكل مباشر على الانفجارات الأخيرة في مواقع الحشد الشعبي بالعراق.

صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية قالت بدورها إن إسرائيل شنت ضربة واحدة على الأقل على مستودع للأسلحة في العراق.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في الاستخبارات في الشرق الأوسط أن إسرائيل قصفت قاعدة تقع شمالي بغداد في يوليو الماضي، بينما قال مسؤولان أميركيان أن تل أبيب شنت عدة ضربات في العراق في الأيام الماضية الأخيرة.

قد يعجبك ايضا