نتنياهو يزعم حدوث أكبر تزوير في تاريخ الانتخابات بإسرائيل

اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في حديث مع مشرعين من حزبه الليكود اليميني، أن تشكل الائتلاف الذي يوشك أن يطيح به، إنما هو نتيجة أكبر تزوير في الانتخابات بالبلاد.

وركز نتنياهو في اتهاماته على تعهد انتخابي لم يف به منافسه القومي نفتالي بينيت، الذي يستعد ليحل محله في رئاسة الوزراء، مشيراً في تصريحات بُثت على الهواء بصورة غير مباشرة إلى تعهد بينيت بعدم التحالف مع لابيد وآخرين في الانتخابات، قائلاً إن الناس يشعرون بالخداع، وينبغي ألا يصمتوا.

وأضاف نتنياهو أن الائتلاف الجديد المتنوع سياسياً لن يتمكن من مواجهة الولايات المتحدة، إذا عادت واشنطن إلى الاتفاق النووي مع إيران، ولا من التعامل بقوة مع مسلحي حماس في غزة، الذين خاضوا قتالاً عبر الحدود مع إسرائيل استمر أحد عشر يوماً، الشهر الماضي.

وكان بينيت قد تعهد بألا يدخل في شراكة مع أحزاب اليسار والوسط والأحزاب العربية، لكنه أعلن مع زعيم المعارضة يائير لابيد يوم الأربعاء، أنهما شكلا ائتلافاً حاكماً مع فصائل من مختلف ألوان الطيف السياسي، يتولى بينيت أولاً رئاسة الوزراء يليه لابيد وفق اتفاق على تناوب المنصب.

ولم يُحدد بعد موعد التصويت في البرلمان من أجل إقرار الحكومة الجديدة، التي تأتي في أعقاب انتخابات الثالث والعشرين من آذار غير الحاسمة، لكن من المتوقع على نطاق واسع أن تؤدي اليمين في الرابع عشر من حزيران.

قد يعجبك ايضا