نتنياهو يحذر من التصعيد في قطاع غزة

تصعيدٌ عسكريٌّ جديد في قطاع غزة، يهدّد الهدنة المُبرمة بين إسرائيل وحركة حماس برعاية مصرية، وسط تحذيرات أطلقتها الحكومة الإسرائيلية.

رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قال في مستهلِّ جلسة للحكومة، إنّ حركة حماس تزيد من التصعيد العسكري في كلٍّ من غزة وإسرائيل، مضيفاً أنه لن يتسامح مع أيّ هجوم على دولة إسرائيل.

من جهته، حذر وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، حركة حماس من التصعيد في قطاع غزة، وقال في حال لم تثبت حماس التهدئة مع إسرائيل، فإن العواقب ستكون وخيمة على قيادتها وعلى السكان في غزة على حدّ قوله.

وزير الدفاع الإسرائيلي أضاف أن بلاده تعمل عبر شتّى الوسائل بما في ذلك الميدانية من أجل المحافظة على التهدئة، لكنه هدد في الوقت ذاته بالردِّ على الهجمات التي قال إنها تنطلق من قطاع غزة.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن عن إطلاق صاروخين، ليل السبت الأحد، من قطاع غزة على جنوب إسرائيل، ما أدى لإطلاق صافرات الإنذار في مدينة أشدود الساحلية، وردّاً على ذلك، قصفت القوّات الإسرائيلية بنيةً تحتيةً تابعةً لحماس ومواقعَ عسكريةً في القطاع.

كما قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية أرضاً زراعية شرق رفح جنوب القطاع، فيما استهدفت المدفعية نقطةَ رصدٍ تابعةً للفصائل الفلسطينية جنوب شرق غّزة، إضافةً لاستهداف نقطةِ رصدٍ فلسطينيةٍ شمالَ غربيّ بلدة لاهيا.

قد يعجبك ايضا