نتنياهو يبحث مع مسؤولين أمنيين هجوماً محتملاً على إيران

بعد يوم فقط على تصريحات لوزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، تحدثَّتْ عن اقتراب النظام الإيراني من إنتاج الموادِّ اللازمة لصنع سلاح نووي، عقدَ رئيسُ الحكومة الإسرائيليُّ بنيامين نتنياهو، اجتماعاً مع عدد من المسؤولين الأمنيين والعسكريين، لمناقشة الاستعداد، لشنِّ هجومٍ محتملٍ على إيران.

وسائلُ إعلامٍ إسرائيليَّةٌ، قالتْ إنَّ نتنياهو اجتمعَ مع وزير الدفاع بيني غانتس ورئيسِ أركان الجيش أفيف كوخافي، وعددٍ من المسؤولين الآخرين في وزارتي الجيش والمالية، لمناقشةِ خططٍ عمليَّاتيَّة محتملة على إيران، وإمكانيةِ تحويل الأموال اللازمة للقيام بتلك العمليات من القواعد الأمنية إلى الطوارئ.

يأتي ذلك بالتزامن مع دعوة نتنياهو المجلسَ الوزاريَّ الإسرائيليَّ للشؤون الأمنية والسياسية، للانعقاد يومَ الأربعاء، لبحث المستجدات المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني، ومدى قدرةِ النظام الإيراني، على إنتاج المواد اللازمة لصنع سلاح نووي.

وكان رئيسُ الأركان الإسرائيليُّ، أفيف كوخافي، قد أعلنَ الأسبوع الماضي، أنَّه أمرَ الجيشَ بالاستعداد والتحضير لشنِّ هجومٍ مُحتلٍ ضدَّ النظام الإيراني.

في سياق ذلك، اعتبرَ وزيرُ الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتز، خلالَ مقابلة إذاعيَّةٍ، أنَّ أمامَ النظام الإيراني نحوُ ستَّةِ أشهر لإنتاج ما يكفي من الموادِّ الانشطارية اللازمة لصنع سلاح نووي، مشيراً إلى أنَّ الإجراءاتِ التي اتَّخذتْها إدارةُ الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، أضرَّتْ كثيراً بمشروع طهران النووي.

قد يعجبك ايضا