نتنياهو يأمر ببناء 3500 وحدة استيطانية قرب مدينة القدس

منذُ أن كشفَ الرئيسُ الأمريكيّ دونالد ترامب، خطّتَهُ بشأنِ تسويةِ الصراعِ الفلسطينيّ الإسرائيليّ والمعروفة باسم صفقة القرن، بدأ رئيسُ حكومةِ تصريفِ الأعمالِ الإسرائيليّ بنيامين نتنياهو وضعَ الخطّطِ والخرائطِ لبناءِ المستوطناتِ بالضفةِ الغربيّة، في مخالفةٍ لقراراتِ المجتمعِ الدوليّ.

وخلالَ عشرةِ أيامٍ فقط أعلنت السُّلطاتُ الإسرائيليّة عزمَها بناء نحو سبعةِ آلافِ وحدةٍ استيطانيّة في القدس، آخرُها ما أعلنه نتنياهو الثلاثاء، عن المضيّ في خطةٍ لبناءِ ثلاثةِ آلافٍ وخمسمئةِ وحدةٍ في المنطقةِ أي ون بالضفةِ الغربيّة على مشارفِ القدس.

خطّطُ الاستيطانِ الإسرائيليّة الجديدة حذّر منها الفلسطينيون والأجانب، لأنّها قد تُقسِّم الضفة الغربية وتعزل الفلسطينيين عن القدس، الأمر الذي الذي قد يُبدِّد آمالهم في إقامةِ دولةٍ متّصلةِ الأراضي.

الحكومة تدين قرار نتنياهو ببناء مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية

خطوةُ نتنياهو تلك لقيت إدانةً من قبلِ الحكومةِ البريطانيّة، عبّر عنها وزيرُ الدولة للشؤون الخارجية جيمس كليفرلي، في بيانٍ جاء فيه: إنّ موقفَ المملكةِ واضحٌ بعدم قانونية المستوطنات بموجب القانون الدولي وإنّ الاستمرار بالاستيطان يقوُّض قابلية إقامة دولة فلسطينية في المستقبل وعاصمتها القدس الشرقية، مطالباً السلطات الإسرائيلية بالوقف الفوري للنشاطات الاستيطانية.

الصفدي يطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف بناء المستوطنات الإسرائيلية

بدورها أدانت الأردن، إعلان إسرائيل بناء ثلاثةِ آلافٍ وخمسمئةِ وحدةٍ استيطانية جديدة، وقال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، إنّ الإعلان يعدُّ خرقاً فاضحاً للقانون الدوليّ وقرارات مجلس الأمن، وخطوةً أحاديةً شديدةَ الخطورة تقوّض فرص حلّ الدولتين، مطالباً المجتمع الدولي بضرورة التحرُّك بشكلٍ فاعلٍ للحيلولة دون تنفيذها.

وتأتي هذه الخطط الاستيطانية التي يشرف عليها بنيامين نتنياهو قبل أيامٍ فقط من جولةِ انتخاباتٍ إسرائيلية ثالثة.

قد يعجبك ايضا