نتنياهو: لن نفوت فرصة ضم أجزاء من الضفة الغربية

بعد توليه مهام الحكومة الائتلافية، جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تعهده بضم أجزاءٍ من الضفة الغربية إلى السيادة الإسرائيلية.

وقال نتنياهو في جلسةٍ لكتلة حزب “الليكود” البرلمانية، إن إسرائيل لن تفوّت ما أسماها بالفرصة التاريخية لمد سيادتها على أجزاءٍ من الضفة، واصفاً الخطوة بأنها واحدةٌ من المهام الرئيسية لحكومته الجديدة.

نتنياهو اعتبر أن ضم الأراضي ستكون أولى مهام الحكومة الجديدة، التي شكلها مع بيني غانتس المنتمي للوسط في السابع عشر من أيار/ مايو.

وأوضح نتنياهو أن لديهم فرصةً تاريخيةً لم تكن قائمة منذ عام ألفٍ وتسعمئةٍ وثمانيةٍ وأربعين لتطبيق السيادة الإسرائيلية، وذلك بعد يومٍ من بدء محاكمته في قضايا فسادٍ بتهم الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة.

رئيس الوزراء الإسرائيلي وصف خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لحل الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي بأنها فرصةٌ تاريخيةٌ، لكن شريك نتنياهو في الحكومة الجديدة غانتس لم يوضح موقفه بشأن العملية.

من جانبه، وصف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو القضية، بأنها معقدةٌ وقال إنها تستلزم تنسيقاً مع واشنطن.

ويأتي إعلان نتنياهو عن الضم رغم التحذيرات الفلسطينية الشديدة والانتقادات الدولية، إذ يعتبر الفلسطينون الإعلان ضماً غير قانوني لأرضٍ يسعون لإقامة دولتهم عليها.

وعلى إثر الاجراءات الإسرائيلية، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن منظمة التحرير الفلسطينية، قد أصبحت اليوم في حِلٍّ من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الاميركية والإسرائيلية، ومن جميع الالتزامات المترتبة على تلك التفاهمات والاتفاقات، بما فيها الأمنية.

قد يعجبك ايضا