نتانياهو: لن نسمح لإيران بالتموضع عسكرياً في سوريا

بموازاة الجهود الأمريكية والأوروبية المبذولة للتوصل إلى اتفاق بشأن برنامج إيران النووي، ترفع إسرائيل من حِدّة تصريحاتها تجاه النظام الإيراني، وتتوعّد بمنعهِ من حيازة سلاح نووي ومن التموضع عسكرياً في سوريا.

رئيسُ الوزراءِ الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قال إنّ بلاده لن تسمح للنظام الإيراني بالتموضع عسكرياً على الأراضي السورية، ولن تقبل بأن تصبح سوريا ولبنان مركزاً للصواريخ الدقيقة التي تهدد أراضي إسرائيل.

نتنياهو هدد بأنّ الردَّ الإسرائيلي على أي تموضع للنظام الإيراني في سوريا، سيكون قوياً وساحقاً، على حدِّ تعبيره.

وفيما يخصّ البرنامج النووي الإيراني، أكّد رئيسُ الوزراء الإسرائيلي، أنّ إسرائيل ستقوم بكلِّ ما في وسعها لمنع النظام الإيراني من حيازة سلاح نووي، مشيراً أن تل أبيب لا تعوّل على أيّ اتفاقٍ قد يتم التوصّل إليه بشأن البرنامج النووي، بين القوى الكبرى والنظام الإيراني الذي وصفه بالمتطرف.

وكان الجيش الإسرائيلي، أجرى الأسبوع الماضي تدريباً عسكرياً مفاجئاً، على الحدود الشمالية لتحسينِ استعداده القتالي، وذلك بعد ساعاتٍ قليلةٍ على قصفٍ جويٍّ لأهدافٍ تابعةٍ للنظامِ الإيرانيّ في سوريا.

وأوضح الجيش الإسرائيلي، أنّ التدريب يحاكي سيناريوهات قتالية على الجبهة الشمالية، ويختبر كلّ العناصر في المهام الأساسية لسلاح الجو، بما يشمل الحفاظ على التفوّق الجوي لإسرائيل، وحماية سماء البلاد.

قد يعجبك ايضا