نافالني يتهم بوتين بالمسؤولية عن تسميمه ويتعهد بالعودة لروسيا

اتّهمَ المعارضُ الروسيّ أليكسي نافالني الرئيسَ الروسيّ فلاديمير بوتين بالمسؤولية عن محاولة تسميمه، مؤكّداً أنه سيعود إلى روسيا خلال الفترة القادمة.

وقال نافالني في حديث لمجلة دير شبيغل الألمانية، إنّ هناك مؤشرات على أن بوتين يقف خلف عملية التسميم، مشيراً إلى أنه لا يريد أن يكون زعيماً للمعارضة في الخارج، لذلك فإنه سوف يعود إلى روسيا قريباً لمواصلة النشاط السياسي، حسب وصفه.

وتعرض نافالني في آب الماضي، لمحاولة تسميم بغاز الأعصاب، وجرى نقله إلى أحد مستشفيات العاصمة الألمانية برلين لتلقي العلاج، حيث اتهمت عدة دول غربية على رأسها ألمانيا وبريطانيا، روسيا بالمسؤولية عن العملية.

قد يعجبك ايضا