ناشيونال إنترست: ترامب غير جاد في الانسحاب من سوريا والشرق الأوسط

أفاد تقرير أعدته مجلة ناشيونال إنترست الأمريكية بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب غير جاد عندما يتحدث عن نيته في سحب جنود بلاده من سوريا والشرق الأوسط.

ولفت التقرير إلى أن عدد الجنود الأمريكيين في سوريا حاليا يفوق ما كان عليه في كانون الأول/ ديسمبر 2018، رغم إعلان ترامب عدة مرات سحب القوات الامريكية من سوريا، قبل أن يقر أخيراً ببقائها شمال البلاد لحماية حقول النفط.

وأضاف التقرير أن إعلانات ترامب المتكررة بالانسحاب لم تكن في الواقع سوى إعادة تموضع لهم.

وختمت المجلة التقرير بالإشارة إلى أن شعار إنهاء الحروب التي لا تنتهي والذي يرفعه ترامب، ما هو في الحقيقة إلا دعاية انتخابية خالية من المعنى، معتبرة أنه لو كان ترامب جادا فعلا في الانسحاب، لما سمح بنشر ثلاثة آلاف عسكري في السعودية منذ أيلول/ سبتمبر الماضي.