ناشطو البدون في الكويت يعلقون الإضراب عن الطعام مؤقتاً

أعلن ناشطون من مجتمع البدون في الكويت، تعليق الإضراب عن الطعام المستمر منذ أواخر مارس/ آذار الماضي في محافظة الجهراء.

وقال منظّم الوقفة الاحتجاجية، محمد البرغش، إنّ تعليق الإضراب عن الطعام جاء بسبب مناشدات من قوى سياسيّة وعدتهم بحلحلة ملف قضيتهم.

وأضاف في تصريحاتٍ من مخيم الاحتجاج المستمر منذ 27 مارس/ آذار، أنّهم لم يوقفوا الإضراب، بل علّقوه لمنح القوى السياسية فرصةً للتحرك في سبيل الدفع بحقوقهم، وأكّد أنّ هذه قضيتهم ولن يتركوها.

وبحسب منظّم الوقفة الاحتجاجية، فإن إضرابهم عن الطعام هو لأجل قضيتهم، ولفتح نافذة لزحزحة ملف القضية، مضيفاً أنّ ثقتهم في القوى السياسية، جعلتهم يعلّقون الإضراب وإذا لم يجدوا التزاماً سيعودون لخيمة الإضراب وسيستمرون بالمطالبة بحقوقهم.

وينحدر البدون من أصول ومذاهب متباينة ويعيشون في الكويت منذ ما يقارب نصف قرن، ويقولون إنّهم كويتيون، لكنّ السلطات لا تعترف بهم وترفض منحهم حقّ المواطنة.

وتقول منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية، إنّ “وضع مجتمع البدون المؤلف من أشخاص عديمي الجنسية يطالبون بالجنسية الكويتية، في مأزق قانوني بينما تقمع السلطات نشاطهم السلمي وتعاقبه”.

وتطلق الحكومة على البدون تسمية “مقيمون غير شرعيين”، رافضة مطالبتهم بالجنسية الكويتية، ما يؤدّي إلى عقبات بوجه حصولهم على الوثائق المدنيّة والخدمات الاجتماعية، والمس بحقوقهم في الصحة، والتعليم، والعمل، طبقاً للمنظمة الحقوقية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort