ناشطات مكسيكيات يحتجن على العنف ضد المرأة ويضرمن النار في مبنى

ناشطاتٌ مكسيكيات من المدافعات عن حقوق المرأة أقدمن على إضرام النيران في جزءٍ من مبنى لجنةٍ حكوميةٍ بوسط المكسيك، احتجاجاً على العنف الممارس بحقّ المرأة.

وقال شاهدٌ من رويترز، إنه بعد رشِّ كتاباتٍ على جدران المبنى حطَّمت نحو خمس وعشرين امرأةً ملثمةً البابَ واقتحمن المبنى وأشعلن حريقاً بداخله.

وأضاف أنّ النِّساء غادرن المبنى ورشقن جدرانه الخارجية بزجاجاتِ مولوتوف.

وقالت حكومة ولاية مكسيكو، إنّ الشرطة اعتقلت ثلاث عشرة امرأة. ثم أفرجت عنهن بعد ذلك عقب غضبٍ على وسائلِ التواصّل الاجتماعي بسبب معاملتهنّ بشكلٍ خشن.

واحتلت الناشطات أيضاً المكاتب الرئيسية للجنة حقوق الإنسان الاتحادية في مكسيكو سيتي خلال الأسبوع الماضي للمطالبة بالقصاص للنساء اللاتي قتلن في قضايا لم يتم حلها أو حتى التحقيق فيها بشكلٍ ملائم.

وأشارت بياناتٌ رسميّة إلى أنّ قتل النساء بسبب جنسهنّ زاد بنسبة خمسٍ فاصلة أربعٍ في المئة ما بين/ يناير كانون الثاني ويوليو/تموز في المكسيك بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. وفي يوليو/تموز وحده قُتِلَت أربعٌ وسبعون امرأة..

قد يعجبك ايضا