نازح وعاطل.. خياط سوري يحول سيارة فان إلى ورشة متنقلة

داخل سيارته الفان المتوقفة على جانب أحد شوارع دمشق، يقضي السوري جمال المصري أيامه في الخياطة وتركيب الأزرار وضبط قطع الملابس القديمة التي تحتاج إلى إصلاح.

ففي عام 2012 أجبر القتال بين قوات الحكومة السورية وعناصر مسلحة المصري على الفرار من منزله وترك محله في مدينة حمص. ترك ورشة الخياطة التي يملكها وراءه وتوجه إلى دمشق مع زوجته وابنيه وهم لا يحملون إلا بعض المال وملابسهم.

وبعد ذلك ببضعة أشهر كان المصري يمر في سوق فشاهد خياطا يعمل في سيارة فان، فألهمه المشهد فكرة بدء عمله الجديد في دمشق.

 

وبعدما استعادت الحكومة السورية السيطرة على حمص في 2018، عاد المصري إلى بيته بالمدينة. لكنه لم يستطع التكيف مع كم الدمار الهائل والعدد القليل من الناس الذين عادوا لبيوتهم. وبالتالي عاد أدراجه مجددا إلى دمشق.

كما يوضح سبب تفضيله العمل من سيارته على استئجار محل والعمل منه

وقد أصبح مكان سيارة المصري معروفا جيدا لزبائنه، كما أنه أصبح الخياط الأكثر شهرة لدى العديد من العملاء السوريين.

ويعمل المصري الآن بكل ما في وسعه من جهد لتعويض ما خسره بسبب الحرب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort