نائب يرد على خامنئي: البرلمان مهمش في “الخارجية”

المطالبات العديدة السابقة لعددٍ من النواب ورؤساء اللجان المنبثقة عن البرلمان الإيراني، لتفعيل دوره على الصعيد الخارجي باءت جميعها بالفشل.

رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان حشمت الله فلاحت بيشه، اعتبر دور البرلمان والقائمين عليه من نوابٍ منتخبين شعبياً لايعدو كونه دوراً هامشيّاً في السياسة الخارجية الإيرانية.

لجنةٌ لايُعنى منها سوى اسمها بسياسة طهران الخارجية، صرّح مترأسها فلاحت بيشه، تعليقاً على طلب المرشد الإيراني، علي خامنئي، من البرلمان التحركَ ضد الكونغرس الأمريكي والضغوط والعقوبات التي يقرها ضد إيران خلال خطبةٍ له بمناسبة عيد النوروز قبل أيام.

رئيس اللجنة فلاحت بيشه، انتقد تهميش النواب من عملية صنع القرار في السياسة الخارجية التي يتم الإشراف عليها من قبل المرشد الأعلى بشكلٍ مباشر.

وليس خافياً على المتابع للشأن الإيراني أن السياسة الخارجية باتت محتكرةً بيد المؤسسات الموازية المدعومة من قبل المرشد خامنئي وعلى رأسها فيلق القدس الأمر الذي أدى لنشوء خلافاتٍ حادة بين أجنحة النظام.

وطفت تلك الخلافات على السطح عندما قدم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، استقالته في 25 فبراير/شباط الماضي، بسبب تغييبه عن اجتماعات رئيس النظام السوري بشار الأسد في طهران مع المرشد الأعلى، علي خامنئي، والرئيس الإيراني حسن روحاني، بينما حضرها سليماني.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort