نائب الرئيس الأمريكي يدعو العالم إلى الوقوف “بحزم” ضد إيران

لا تزال الحرب الكلامية مستمرة بين الولايات المتحدة والنظام الإيراني. وذلك بعد تصعيد عسكري بين الجانبين، بلغ ذروته عقب مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني.

نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس حث خلال لقاء له مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس، زعماء العالم المجتمعين في المنتدى العالمي للهولوكوست، للوقوف بحزم ضد إيران، متهماً إياها بأنها الدولة الوحيدة التي تتنكر للمحرقة بحق اليهود.

وامتدح نائب الرئيس الامريكي قرار ترامب بشأن عملية تصفية قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، لدى خروجه من مطار بغداد يوم 3 يناير/كانون الثاني.

عملية يمكن أن تتكرر، بحسب برايان هوك المبعوث الأمريكي الخاص بإيران الذي قال بإن خليفة سليماني سيلقى نفس مصير سلفه إذا سار على نهجه، مشيراً لتصريح ترامب الذي أوضح فيه بأن أي هجوم على الأمريكيين أو المصالح الأمريكية في المنطقة سيقابل برد حاسم.

الخارجية: تهديد أمريكا بقتل خليفة سليماني “إرهاب” حكومي

في المقابل، اعتبر المتحدث باسم خارجية النظام الإيراني، عباس موسوي أن تهديد الولايات المتحدة بقتل خليفة سليماني مؤشر على إرهاب حكومي أمريكي موجه على حد وصفه.

وطالب موسوي المجتمع الدولي بإدانة تصريحات هوك.

ومن بين الضيوف البارزين الذين حضروا إلى إسرائيل بمناسبة الذكرى 75 للمحرقة النازية خلال الحرب العالمية الثانية، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأمير البريطاني تشارلز.

قد يعجبك ايضا