نائبة سويدية: أردوغان سبب كل الأزمات

عضوة البرلمان الأوروبي عن حزب الخضر السويدي بوديل فاليرو تحدثت في تصريحات صحفية عن الانتخابات التركية المحلية التي أجريت في الحادي والثلاثين من آذار المنصرم، وقالت: “إن هزيمة أردوغان وحزبه في الانتخابات المحلية الأخيرة أمر إيجابي ويعكس مدى تراجع هيمنة أردوغان وحزبه على البلاد. مضيفة أنه من هذه النتائج نستدرك أن أردوغان هو سبب كافة المشاكل في البلاد”.
فاليرو قالت: “إنه ومنذ بداية العام 2014 دعت العديد من الكتل في البرلمان الأوروبي إلى وقف مباحثات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، لكننا ومن أجل ألا نترك الشعب الكردي يواجه مصيره بمفرده وقفنا ضد هذا المقترح”.
وتابعت حديثها بالقول: “حزب الشعوب الديمقراطي أيضاً لا يرغب في أن يقطع الاتحاد الأوروبي علاقاته مع تركيا. وهذا من أجل عودة المباحثات من جديد بعد هزيمة حكومة أردوغان. إذا تم قطع مباحثات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي الآن ومن أجل إعادة المباحثات فسيكون هناك حاجة إلى قرار جديد بموافقة من قبل المفوضية الأوروبية، ومن الممكن أن يكون القرار الجديد مختلفاً. والمفوضية الأوروبية أيضاً منحازة نوعاً ما إلى أردوغان”.
وأوضحت فاليرو التي تشغل عضوية مجلس الأمن والدفاع الأوروبي، أنه عندما اجتمع البرلمان الأوروبي مع لجنة الأمن والتعاون الأوروبية، حضر الاجتماع أعضاء من الجيش السوري الحر وطلبوا من المجلس دعمهم في محاربة الإرهاب. ووفقاً لما أوضحوه فإن الكرد بالنسبة لهم إرهابيين وحاولوا إقناعنا بأن وحدات حماية الشعب والمرأة منظمة إرهابية، في حين أن هذه القوات هي التي أنقذت العالم من إرهاب خطير”.
واختتمت بوديل فاليرو حديثها بالقول: “إن تركيا لا تملك الحق في احتلال أجزاء من بلد آخر وقالت: “أردوغان ومن أجل القضاء على الكرد، يتدخل في الشأن السوري. وهذا الاعتداء انتهاك صارخ للقوانين الدولية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort