نائبة الرئيس الأمريكي: على واشنطن مواجهة “ماضيها المشين” مع السكان الأصليين

قالت كامالا هاريس نائبة الرئيس الأمريكي، إن قدوم المستكشفين الأوروبيين الذين وصلوا لأول مرة إلى الشواطئ الأمريكية كان “نذيراً بموجة دمار للشعوب الأصلية، وإنهم ارتكبوا أعمال عنف وسرقة للأراضي ونشروا الأمراض”.
وتابعت هاريس أمام المؤتمر الوطني للهنود الأمريكيين، بأن على واشنطن ألا تدفن رأسها في الرمال أمام هذا الماضي المشين، ويجب إلقاء الضوء عليه والعمل على مداواة آثار هذا الماضي في المجتمعات الأصلية اليوم.

وأكدت نائبة الرئيس إن إدارة بايدن ستعيد التفاوض مع الشعوب الأصلية على مذكرة تفاهم حول تمويل اتحادي للتدريب على الوظائف في الأراضي القبلية.

وجاءت تصريحات هاريس في ذكرى وصول المستكشف كريستوفر كولومبوس إلى أمريكا.

قد يعجبك ايضا