ميلان يحل ضيفاً ثقيلاً على نابولي في قمة المرحلة الثامنة للدوري الإيطالي

بعد فرحتهم الغامرة بمنتخبهم الأول الذي استعاد بعض بريقه، بتأهله لنصف نهائي النسخة الثانية من دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم، سيكون عشاق الكرة الإيطالية على موعد مع الإثارة الكروية في لقاء قمة الجولة الثامنة، والتي ستجمع بين نابولي وميلان على ملعب سان باولو في ختام مباريات المرحلة الثامنة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، وفي نهاية المرحلة السابعة، تربع ميلان في صدارة الترتيب بفارق نقطتين عن ساسولو وثلاث نقاط عن نابولي ما يعني أن صدارته باتت مهددة لو لم يفلح بالعودة من جنوب البلاد بنقاط اللقاء خاصة لو تعرض للخسارة أو فعلها ساسولو وصيفه بالصدارة، ولذلك سيخوض الروزونيري المباراة معولاً على خبرة هدافه المخضرم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش في قيادة الفريق لتحقيق نتيجة إيجابية تبقيه في الصدارة، رغم غياب مدربه ستيفانو بيولي ومساعده جاكومو موريلي عن قيادة الفريق لإصابتهما بفيروس كورونا.
أما صاحب الملعب نابولي فيبدو على أهبة الاستعداد لإزاحة ميلان عن كرسي الصدارة والجلوس مكانه، في حال سارت الأمور عكس مايشتهي ساسولو في فيرونا، ويدرك مدرب نابولي جينارو غاتوز أهمية إلحاق الهزيمة الأولى بفريقه السابق، ومدى صعوبة كبح جماح هدافه إبراهيموفيتش زميله السابق في ميلان، لذلك سيعمد لخطة محكمة يوازن فيها بين الدفاع المنظم والهجوم السريع القادر على هز شباك الزوار، رغم أن فريقه سيفتقد لخدمات مهاجمه النيجيري فيكتور أوسيمين الذي تعرض لإصابة في كتفه خلال الفترة الدولية، بالإضافة الى المدافع الألباني السيد هيساي المصاب بفيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا