مون: بيونغ يانغ أطلقت صاروخين احتجاجاً على فشل قمة هانوي

قال رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن إن أحدث عملية إطلاق صواريخ قامت بها كوريا الشمالية ربما كانت خطوة احتجاجية موجهة للولايات المتحدة بعد فشل قمة بين زعيمي البلدين في هانوي في فبراير شباط.

وأضاف مون في مقابلة مع هيئة الإذاعة والتلفزيون الكورية أن كوريا الشمالية ربما تكون مستاءة من عدم تمكنها من التوصل إلى اتفاق في هانوي لكن يبدو أنها تراجعت عن استخدام الأسلحة التي تهدد الولايات المتحدة مباشرة.

من ناحية أخرى، قال نائب كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني كوتارو نوجامي إن أحدث اختبار صاروخي نفذته كوريا الشمالية ينتهك قرارات الأمم المتحدة التي تدعو لوقف مثل هذه الاختبارات للأسلحة الباليستية.

وأطلقت كوريا الشمالية فيما يبدو صاروخين قصيري المدى يوم الخميس في ثاني إطلاق من نوعه خلال أقل من أسبوع في حين أعلنت الولايات المتحدة أنها احتجزت سفينة شحن تابعة لبيونجيانج قالت إنها تنقل الفحم بصورة غير مشروعة بالمخالفة للعقوبات، وذلك في تصاعد للتوتر بين البلدين.

ولم تبد الولايات المتحدة أي إشارات على استعدادها لمراجعة موقفها من العقوبات.

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض إن العلاقات مستمرة وإنه على علم برغبة كوريا الشمالية في التفاوض لكنه لا يظن أنها مستعدة لذلك.

وقبل أقل من أسبوع أشرف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون على تجربة لإطلاق عدة قذائف وصاروخ أثناء زيارة كان يقوم بها المبعوث الأمريكي الخاص إلى كوريا الشمالية ستيفن بيجون إلى سول.

وقالت هيئة أركان القوات المسلحة الكورية الجنوبية في بيان إن الصاروخين أطلقا من منطقة كوسونج بشمال غرب كوريا الشمالية باتجاه الشرق.

وأضافت أن أحدهما قطع مسافة 420 كيلومترا بينما قطع الآخر مسافة 270 كيلومترا ووصلا إلى ارتفاع نحو 50 كيلومترا قبل أن يسقطا في البحر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort