موناكو يحل ضيفاً ثقيلاً على سان جيرمان في قمة الجولة 26 من الدوري الفرنسي

بعد أن عاد مرفوع الرأس والجبين من الأراضي الإسبانية في المسابقة الأعرق أوروبياً، يعود فريق باريس سان جيرمان لملعبه بارك دي برينس في العاصمة باريس ليستضيف موناكو في قمة مباريات الجولة السادسة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم، ويدخل الفريق الباريسي المباراة وهو في قمة النشوة بعد اكتساحه للعملاق الإسباني برشلونة على أرضية ميدانه الكامب نو، بهز شباكه أربع مرات مقابل هدف يتيم لصاحب الملعب في مسابقة دوري أبطال أوروبا، و بدأ الفريق الباريسي الإعداد لمواجهة الليلة بالتركيز على التدريبات الفنية والبدنية، ويدرك مدرب الفريق الارجنتيني ماريسيو بوكيتنيو صعوبة المباراة فدعا لاعبيه لعدم الإفراط في التفاؤل والاعتدال بفرحة الانتصار على البارسا، والتركيز على ما هو آت، لذلك فمن المرجح ان يعتمد على مجموعة من اللاعبين تستطيع تحقيق الفوز على الضيف الذي هزمهم في مواجهة الذهاب بثلاثة أهداف لهدفين، سيما ان العملاق الباريسي يطمح لمواصلة مسلسل انتصاراته المتتالية في كل المسابقات، وبالتالي رد الدين لموناكو و البقاء في سباق الحفاظ على اللقب المحلي.
بدوره، يمر نادي موناكو بأفضل أيامه منذ سنوات، فالفريق تأهل للدور الأثنين والثلاثين من مسابقة كأس فرنسا، بعد سلسلة من النتائج الإيجابية في جميع المسابقات المحلية، حيث لم يذق فريق الإمارة طعم الهزيمة منذ إحدى عشر مباراة، وتحديداً منذ الخسارة في ملعبه لويس الثاني أمام لانس بثلاثية في الأسبوع الخامس عشر من الليغ آن، ورغم تعثره بالتعادل وبنتيجة هدفين لهدفين في الجولة الفائتة بالدوري أمام ضيفه لوريان، لكن فريق المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش يضم مجموعة من اللاعبين القادرين على العودة من العاصمة بنتيجة إيجابية يتقدمهم المهاجم الألماني كيفن فولاند والإسباني الخبير سيسك فابريغاس صاحبا الأهداف الثلاثة في مرمى الفريق الباريسي بلقاء الذهاب.

قد يعجبك ايضا