موقع نورديك مونيتور يفضح تجسس أنقرة على مواطنين أتراك وبلغاريين

حملة تجسس واسعة النطاق ومنظمة، قادتها سفارة النظام التركي في العاصمة البلغارية صوفيا، شملت معلمين وصحفيين ومنتقدي رئيس النظام رجب أردوغان بحسب تقرير لموقع نوريك مونيتور السويدي.

الموقع أوضح أنه حصل على وثيقة رسمية تقر بالتجسس على مواطنين أتراك وبلغاريين يعتقد أنهم ينتمون إلى تنظيم فتح الله غولن، إضافة إلى ممثلين عن المنظمات غير الحكومية البلغارية، ومدرسين وموظفين من المدارس المحلية وصحفيين يعملون في الطبعة البلغارية لصحيفة زمان اليومية.

وبحسب الموقع فإن الوثيقة صادرة عن وزارة خارجية النظام التركي، وتتضمن قائمة للمستهدفين بالتجسس للمساعدة في إطلاق الملاحقات الجنائية بذريعة اتهامهم بالإرهاب، كما تضمنت الوثيقة أرقام جوازات السفر التركية والبلغارية للمعارضين.

وحملت الوثيقة توقيع المستشار الأول في سفارة النظام التركي بالعاصمة النمساوية فيينا، أوزغور جوكمين، الذي يتولى مهام منصبه منذ كانون الثاني يناير ألفين وسبعة عشر.

وتعد النمسا من بين الدول التي كثف فيها وكلاء النظام التركي أنشطة التجسس على المواطنين الأتراك والمنظمات التركية في السنوات الأخيرة، حيث تحقق الحكومة النمساوية في عمليات تجسس نفذها مواطن نمساوي من أصل تركي كان يرسل تقارير إلى السطات الأمنية في أنقرة.

التقرير يؤكد أن السفارات والقنصليات التركية بعد محاولة الانقلاب المزعومة في تركيا في ألفين وستة عشر أصبحت أدوات في أيدي حزب العدالة والتنمية الحاكم، للتجسس على منتقدي رئيسه أردوغان.

وجاء تصنيف تركيا في المرتبة الثانية بعد روسيا بحسب المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، في مجال انتهاكات حقوق الإنسان المسجلة في عام ألفين وتسعة عشر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort