موقع: قطر وتركيا تدعمان الإرهاب في سوريا عبر المؤسسات الخيرية

حلقة أخرى تضاف إلى سلسلة حلقات دعم النظام التركي وقطر للجماعات الإرهابية في سوريا، سلسلة يعقدانها بدعم الإرهاب والعناصر الإرهابية، ويغلفانها بغلاف إنساني عنوانه التبرعات والجمعيات الخيرية.

موقع “نورديك مونيتور” السويدي، كشف عن دعوى قضائية رفعها صحفي أمريكي، تثبت تقديم مصرف قطر الإسلامي الدعم لما يسمى بـ”مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية”، “إن إتش إتش”، من أجل تمويل الفصائل الإرهابية في سوريا.

الدعوى القضائية التي تقدم بها الصحفي ماثيو شراير الذي اعتقل بسجون التنظيمات الإرهابية في سوريا عام ألفين واثني عشر، تفيد أن البنك القطري قدم الدعم لشبكة متبرعين دوليين وجماعات خيرية، استخدمتهم هيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة، وحركة أحرار الشام الإرهابية، في تمويل أنشطتهما الإرهابية.

وبحسب موقع المونيتور، فإن البنك القطري سمح للمدعو سعد الكعبي وهو رجل أعمال قطري مدرج على لوائح العقوبات الأمريكية لدعمه التنظيمات الإرهابية، بفتح حساب في البنك باسم ابنه القاصر، لاستخدامه في نقل الأموال إلى تنظيمي هيئة تحرير الشام وأحرار الشام الإرهابيين في سوريا.

وأكد الموقع، أن الدعوى القضائية تضمنت المطالبة بإدراج مؤسسة الإغاثة الإنسانية التابعة للنظام التركي ومؤسسة قطر الخيرية على القائمة السوداء، بتهمة تقديم الأموال والأسلحة للتنظيمات الإرهابية في سوريا.

قد يعجبك ايضا