موظفة الإغاثة البريطانية من أصل إيراني المحتجزة في طهران تبدأ إضرابا عن الطعام

قال زوج موظفة الإغاثة البريطانية من أصل إيراني نازانين زغاري راتكليف المحتجزة في سجن بطهران إنها بدأت إضرابا عن الطعام يوم السبت للمطالبة بالإفراج عنها مشيرا إلى أنه سيدعم موقفها بالامتناع عن الطعام هو أيضا خارج مقر السفارة الإيرانية في لندن.
واعتقلت موظفة الإغاثة، وهي مديرة مشروع في مؤسسة تومسون رويترز، في أبريل نيسان 2016 في مطار بالعاصمة طهران عندما كانت في طريق عودتها إلى بريطانيا مع ابنتها بعد زيارة عائلية.
وحكم عليها بالسجن خمس سنوات بعد إدانتها بالتآمر للإطاحة بالمؤسسة الدينية في إيران، وهي تهمة نفتها عائلتها والمؤسسة، وهي منظمة خيرية تعمل بشكل مستقل عن تومسون رويترز ووكالة رويترز للأنباء.
وقال زوجها ريتشارد إنه تلقى مكالمة هاتفية من نازانين من السجن وقد أبلغت الجهات القضائية بأنها بدأت إضرابا جديدا عن الطعام احتجاجا على استمرار احتجازها ظلما.
وكرر وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت مطالبات بلاده لطهران بالإفراج عنها.

قد يعجبك ايضا